تدعم الهوية الجديدة لجامعة الملك سعود هدفنا المتمثل في نيل الاعتراف بكوننا رائداً عالمياً في صناعتنا. وبدعم من هذه المنظمة الحائزة مكانة الصدارة في التعليم والبحث، نعلن التزامنا "بدفع الحدود" لخلق جامعة عالمية.

تتمثل السمة المميزة لعلامتنا التجارية العالمية في الاتساق والوضوح. نعرض في الصفحات التالية كيف نسوّق جامعة الملك سعود وكيف نقدم هويتها البصرية الجديدة.

 

تؤكد هوية جامعة الملك سعود المطورة مكانتها المتميزة في الطليعة بين الجامعات العالمية المرموقة .

توضح الصفحات التالية آلية تنفيذ الهوية المطورة للجامعة.

الريادة العالمية والتميز في بناء مجتمع المعرفة 

  • لانقبل في جامعة الملك سعود تقديم تعليم عام وتقليدي فقط؛ لذا نحن في تحد مع أنفسنا من أجل التطوير . ونكون في أحسن أحوالنا، ونحن نعمل ما في وسعنا من أجل تطوير ما نقوم به.
  • نسعى جاهدين لتقديم تجربة تعليمية مميزة، وإنتاج بحوث إبداعية حديثة، وخدمة ً نحو استمرار التقدم المجتمع، والمساهمة في بناء اقتصاد المعرفة والسعي قدما وتوظيف التقنية ، والشراكات الدولية.
  • نبذل مساعينا من أجل بلوغ الجامعة العالمية، وأن تكون في طليعة مؤسسات ّ التعليم والبحوث بحيث تمكن الطالب واألساتذة من التطلع نحو مستقبل مشرق

الريادة

صوتنا يفتح تواصلنا مجالات جديدة للفكر؛ فنحن أصيلون ، مميزون ومتجددون .

الوضوح

تواصلنا بالآخر مباشر و بسيط، بعيداً عن التشويش والتعقيد.

البساطة

طرق تواصلنا بسيطة وذات تصميم مميز

  • الجودة والتميز
  • القيادة والعمل بروح الفريق
  • الحرية الأكاديمية
  • العدالة والنزاهة
  • الشفافية والمسائلة
  • التعليم المستمر